بنت الشيوخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليلى العامرية شاعرة نجد وعاشقة المجنون

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

ليلى العامرية شاعرة نجد وعاشقة المجنون Empty ليلى العامرية شاعرة نجد وعاشقة المجنون

مُساهمة من طرف محمود جابر الإثنين يونيو 22, 2020 12:23 pm

ليلى العامرية

من خلال بحثي عن صاحبات الشعر وجدت بروز شاعرة نجدية نُقش اسمها في جدران الغرام والحب بينها وبين قيس بن الملوح.



من هي ليلى العامرية؟

هي ليلى بنت مهدي بن سعد بن مزاحم بن عدس بن ربيعة بن جعده بن كعب بن ربيعة بن هوازن من هوزان بن منصور بن عكرمة بن خفصه من قيس عيلان وتكنى بأم مالك.
ولدت ليلى العامرية سنة 28 هـ في نجد هي شاعرة عربية من قبيلة هوازن وهي أيضاً ابنة عم المجنون قيس بن الملوح وصاحبته وعشيقته.

عاشت في فترة خلافة مروان بن الحكم وعبد الملك بن مروان وعاشت في بادية العرب.

والقائلون بأن قصتهما غير مخترعة، يذكرون أن (المجنون) مات سنة 68 للهجرة ويقول بعضهم: توفيت ليلى قبله.

قصة ليلى العامرية وقيس

ولدت ليلى العامرية بعد مجنون بني عامر قيس بأربعة أعوام في بلدة اسمها النجوع وتسمى هذه البلدة اليوم باسمها وهي عاصمة محافظة الأفلاج بمنطقة الرياض، وتربت معه وكانا يرعيان مواشي اهلهما معاً فلما كبرت حُجبت عنه فأزداد هياماً بها ولم يكن قيساً مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها أن يزوجوها به لاشتهار حبهما بين العرب , وأكرهت على الزواج بشخص آخر.

فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز، إلى أن وجُد ملقى بين أحجار وهو ميت فحمل إلى أهله.

قصائد ليلى العامرية
• من قصائد ليلة العامري في تبادل الغزل والعشق مع قيس:
كِلانا مُظهرٌ للناسِ بُغضاً ~~~ وكلٌّ عندَ صاحبهِ مكينُ
• وقالت أيضاً :
لَم يكنِ المَجنونُ في حالةٍ ~~~ إلّا وَقَد كنتُ كَما كانا
• وقالت أيضاً :
باحَ مجنونُ عامرٍ بهواهُ ~~~ وَكَتمت الهَوى فمتّ بِوَجدي
• وقالت أيضاً :
نَفسي فِداؤك لَو نَفسي ملكت إِذاً ~~~ ما كانَ غيرك يجزيها ويرضيها
• وقالت أيضاً :
أَلا ليتَ شِعري وَالخطوب كثيرةٌ ~~~ مَتى رحلُ قيسٍ مستقلّ فراجعُ
• وقالت أيضاً :
أُخبرتُ أنّكَ مِن أَجلي جُننتَ وَقد ~~~ فارَقتَ أَهلك لم تعقل ولم تُفقِ

من هو قيس بن الملوح ؟


هو شاعر غزل عربي، من المتيمين العاشقين ، وهو من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم وعبد الملك بن مروان في القرن الأول من الهجرة في بادية العرب.

وقيس لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز.

وهو أحد القيسين الشاعرين المتيمين الذين اشتهرا بالعشق عبر التاريخ، فهو القيس الاول العاشق والآخر هو قيس بن ذريح "مجنون لبنى". توفي سنة 68 هـ الموافق 688م، وقد وجد ملقى بين أحجار وهو ميت، فحُمل إلى أهله لتظل قصته شاهده على حبه ومعاناته في العشق حتى يومنا هذا.
مراجع:
ليلى_العامرية
ديوان ليلى العامرية

محمود جابر

المساهمات : 876
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى