بنت الشيوخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

العلاج الافضل والحل السريع للقولون العصبي

اذهب الى الأسفل

العلاج الافضل والحل السريع للقولون العصبي Empty العلاج الافضل والحل السريع للقولون العصبي

مُساهمة من طرف نعيم صبري الإثنين يونيو 22, 2020 11:51 am

العلاج الافضل للقولون العصبي


من الممكن أن يتم تعريف مرض القولون العصبي أنة أحد الاضطرابات الوظيفية التي تصيب الجهاز الهضمي، والتي تكون بحدوث خلل في حركة القولون، فهنا يعاني المريض من مجموعة مختلفة من الأعراض، يمكن السيطرة عليها والتخفيف من حدتها باتباع سلوكيات معينة، أو باستخدام بعض الأدوية، وفي الحقيقة لا يوجد هناك سبب رئيسي للإصابة بالقولون العصبي، ولكن يمكن القول إن هناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بهذه المتلازمة.



إنها ليست مهددة للحياة ولا تجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القولون الأخرى مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون أو سرطان القولون ولكن يمكن أن يكون IBS مشكلة طويلة الأمد تغير طريقة عيش حياتك. قد يفقد الأشخاص المصابون بـ IBS العمل أو المدرسة في كثير من الأحيان وقد يشعرون بأنهم أقل قدرة على المشاركة في الأنشطة اليومية قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تغيير إعداد العمل: الانتقال إلى العمل في المنزل أو تغيير ساعات العمل أو حتى عدم العمل على الإطلاق.



تجدر الإشارة إلى أن مرض القولون العصبي يعد أحد الاضطرابات المنتشرة ، فيوجد بعض الدراسات التي تشير أن هناك ما يساوي 25 إلى 45 مليون أمريكي لدية إصابة بمرض القولون العصبي، غالبيتهم من النساء، وبالنظر إلى عامل العُمر، ظهر أن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي هم من في آواخر سن المراهقة وبداية عمر الأربعين، وبالرغم من استمرار هذا الاضطراب وملازمته للمريض لفترة طويلة من حياته، إلا أنه لا يعد من الأمراض المُهددة لحياته، كما أنه لا يزيد فرصة الإصابة بأمراض القولون الأخرى، مثل: سرطان القولون، أو داء كرون، أو التهاب القولون التقرحي.


أفضل علاج للقولون العصبي


في الغالب ليس هناك علاج جزري للقولون العصبي، ولكن يستطيع مريض القولون العصبي التخفيف من الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة من خلال تغيير شكل الحياة المتبع، ونوعية الطعام التي يتناولها، وفيما يأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها في هذا المجال:
• التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل القهوة والشاي.
• الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف، كالخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة.
• الإكثار من شرب الماء يوميّاً.
• الإقلاع عن التدخين.
• الحرص على الاسترخاء والتحكّم بالتوتّر.
• التقليل من تناول الحليب والأجبان.
• تجنّب تناول الخضراوات التي تزيد من تجمّع الغازات في البطن، مثل؛ البروكلي، والملفوف، والقرنبيط، وبعض البقوليات مثل الفاصولياء.
• التقليل من تناول الأطعمة المقلية، أو التي تحتوي على الدهون.
• الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على المُحلّيات الصناعية، والأطعمة الغنية بالسكريّات.
• التقليل من مضغ العلكة أو تناول المكسرات.
• تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك.
• ممارسة التمارين الرياضية مثل: المشي، واليوغا.
• الحصول على عدد ساعات كافية من النوم.
• تناول الزنجبيل، أو النعناع، فهذه الأعشاب من شأنها أن تعمل على تحسين عمليّة الهضم.

نعيم صبري

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى